ديوان ومجالس عشائر الأحيوات

أخي الكريم ... أختي الكريمة
أهلاً وسهلاً بك في ملتقى قبائل وعشائر الأحيوات.
في هذه الملتقى ...
تتعرف على تاريخ قبيلة عريقة من القبائل العربيه وهى قبائل الأحيوات
تتعرف على قبائل مصر والاردن والسعوديه وفلسطين
على قبائل البادية العربية بشكل عام
على تراث البادية وتاريخها
على عادات البدو الأصيلة
نأخذك في رحلة ممتعة في منبرنا التميز والانفراد بمواضيع حصرية تخص قبائل الأحيوات كما تخص البدو والبادية
وكما هي عادات البدو .... فنحن هنا ... لا نقبل الإساءة للآخرين .... ولا نقبل .... ما يتعارض مع ديننا الحنيف ....فأهلاً وسهلاً بكم في ملتقى قبائل وعشائر الأحيوات
ديوان ومجالس عشائر الأحيوات

اننا من ادم وادم من تراب كما واعزنا الله بالاسلام وهذا فخر عظيم ونعمة نحسد عليها....ليس تفاخر ولا تكابر على احد ولكن حفاظا على الهوية ولكي يعرف ابناؤنا جدورهم وأصل قبيلتهم وتواجد اماكنهم...


    القرائن والدلائل البّينة في انتساب المساعيد الى هذيل

    شاطر

    الأحيوي
    Admin

    المساهمات : 140
    تاريخ التسجيل : 28/05/2012

    القرائن والدلائل البّينة في انتساب المساعيد الى هذيل

    مُساهمة  الأحيوي في الخميس يوليو 05, 2012 3:36 pm

    القرائن والدلائل البّينة في انتساب المساعيد الى هذيل

    بسم الله الرحمن الرحيم

    القرائن والدلائل البّينة في انتساب المساعيد الى هذيل
    أولا: الديار القديمة
    كما هو معلوم ومتواتر عند المساعيد وما تم تدوينه عنهم من قبل مستشرقين ورحالة بقدوم المساعيد من وادي الليث في نواحي مكة وقد ذكر أمراء المساعيد في الفارعة أن ديار المساعيد القديمة هي بين مكة والطائف تحديدا وكل الروايات تشير الى هذه المنطقة الجغرافية تحديدا أي بين مكة والطائف حسب ما تواتر لدينا وتم تدوينه عن شيوخ وكبار القبيلة
    قال إبن حزم في ذكر قبيلة هذيل : " ديارهم حوالي مكة ولهم بها عدد وعدّة ومنعة " ( جمهرة أنساب العرب ، ص 198 ) ومنها وادي الليث قال ياقوت الحموي ( ت 626 هــ ) : " قيل الليث موضع في ديار هذيل " ( معجم البلدان : رسم الليث)
    وقال الأستاذ علي نصوح الطاهر رحمه الله تعالى في حديثه عن مساعيد فلسطين : " منازلهم الأصلية في الحجاز في أطراف مكة قرب جبل برد وجبل ذكاء ويقيمون في السيل " ( تاريخ القبائل العربية في الأردن ، ص 259)

    وهذه هي قلب بلاد هذيل.......

    ثانيا: روايات شيوخنا وأمراؤنا
    وعلى رأسهم أمير القبيلة الشيخ الفقيه مشهور الضامن المسعودي رحمه الله حيث قال أن المساعيد من هذيل وأن هذيل هو الجد الثامن لقبيلة المساعيد وهو ما نشر على لسانه في أكثر من جريدة وكلامه هذا يتفق مع نص الهجري من علماء القرنين الثالث والرابع للهجرة في نسب مسعود بن جابر الهذلي الى هذيل بن مدركة

    أضف الى هذا قول شيوخ مساعيد شمال الأردن بأن المتواتر عندهم هو أنهم نسل الصحابي عبدالله بن مسعود الهذلي

    وما ذكره بعض كبار السن من مساعيد شمال الحجاز وأسماؤهم موجودة ومسجلة بأن أصل المساعيد من هذيل
    عدا عن نصوص الكتاب مثل نص فريدرك جين بك في 1934 ونص نصوح الطاهر في 1962 وغيرهم الكثير من الكتاب المعاصرين والذين نسبوا المساعيد الى هذيل

    ثالثا: روايات شيوخ وكبار السن في هذيل
    وعلى رأسهم الشيخ سعود أبو تاكي وفي مقابلته مع الصحافي عبدالله العبيان حيث قال بأن المساعيد في بلاد الشام والعراق هم منهم ومن بني مسعود من هذيل وأنهم خرجوا من عندهم وأيضا الشيخ فهد المعطاني الهذلي بأن مساعيد الشام وسيناء هم هذيليون ومن هذيل
    وأيضا هلال المسعودي المتوفّى رحمه الله تعالى عام 1413 هــ عن 130 عاما

    كذلك حِسين بن محسن بن مساعد المسعودي المتوفّى رحمه الله تعالى نحو عام 1424 عن نحو 125 ــ 130 وكان رحمه الله شيخ ذوي غيّاض من بني مسعود وهو والد شيخهم الحالي إصبيّان بن حِسين المسعودي

    أيضا محمد بن مساعد المسعودي البالغ من العمر نحو 80 عاما وهو حيّ يرزق وغيرهم الكثير ويسكن الطائف وهو من ذوي دبيس من ذوي غيّاض من العردة من بني مسعود......وغيرهم

    وهؤلاء كلهم من كبار السن ومن شيوخها وقد قالوا أنهم سمعوا من ممن قبلهم أن مساعيد الشمال وسيناء خرجوا من عندهم من قديم وهم من بني مسعود من هذيل

    رابعا : بقاء قسم من المساعيد في ديارهم القديمة حين هاجروا منها
    وهذا ما تواترناه عن كبارنا وشيوخنا من مساعيد شمال الحجاز والأحيوات ومساعيد شمال الأردن والأمراء في فلسطين ومساعيد الديار المصرية وهو مدون عنهم وهذه النقطة أيضا عليها اجماع وراسخة في موروثنا كما الديار تماما

    وهي أنه وعندما هاجر المساعيد من بلاد مكة بقي منهم فريق في ديارهم الأصلية

    خامسا: فراسة القضاء عند المساعيد واختصاص المنشد
    طبعا لا يختلف اثنان أن قضاء المنشد هو للمسعودي وفراسة القضاء موجودة عند كل من مساعيد سيناء والشام وشمالي الحجاز وكذلك مساعيد هذيل ولو نظرنا لتسمية "المنشد" لوجدناها موجودة في هذيل دونا عن قبائل الحجاز ونجد كلهم وهذه التسمية بالذات لا توجد الا عند هذيل وعند قبائل سيناء وشمال الحجاز أيضا وهذا القضاء هو للمسعودي حصرا

    يقول الأخ صبيّان بن هلال المسعودي الهذلي فقال : المسعودي هو الذي أسّس القضاء العرفي وهذا معروف مشهور وهو يتألّف من :
    1ــ المقوّمات وهي القضايا المتعلقة بالإبل
    2ــ الملوّمات وهي القضايا المتعلقة بالعار
    3ــ الذمّ
    4ــ الدم
    وقال : إنّ المسعودي هو الذي عمل السواير أيّ قوانين العرف وهذا معروف عند المساعيد
    وقال : وكان من مقاطع الحقّ عن المساعيد :
    1ــ إمحصني بن دخيل المسعودي
    2ــ عبد الله القميقمي المسعودي
    3ــ ضيف الله بن سالم المسعودي
    وكان هؤلاء قضاة ومناشد
    قال : والمنشد : هو مرجع العلم ومقرّه فإذا اختلف اثنان في أيّ نزاع بينهما فينفرون ثلاثة مناشد فإذا اتّفق حكم اثنان لا يسيرون إلى الثالث وهم لا يذهبون إلى المناشد إلاّ بعد اختلاف طرفي النزاع على حكم القاضي فعندها يقول الطرف المعترض للقاضي بعد إصداره الحكم : مدّني فيقول القاضي : الله مدّك فيخطّ له ثلاثة مناشد وجميعهم من هذيل وعند المساعيد لا بدّ أن يكون أحد المناشد مسعودي

    سادسا: عصبيّة المساعيد عدنانية وراياتهم حمراء
    ومّما يدل على نسبة المساعيد العدنانية شعارهم الذي كانوا يرفعونه في سابق عهدهم ذو اللون الأحمر وكان اللون الأحمر هو شعار القيسية وكان اللون الأبيض هو شعار اليمنية وقد كان اسم القيسية يعمّ القبائل العدنانية
    وقد كانت المسعوديات يلبسن البراقع الحمر وحتى عندنا كانت المرأة عندما تزف على الهودج تلبس العياءة الحمراء ون العجائز عندنا يلبسن العصابات الحمراء
    والمساعيد عموما لونهم ولون راياتهم ولون عصبيتهم هو الأحمر وهذا دلالة النسب العدناني
    وكذلك الأمر بالنسبة لمساعيد هذيل في بلاد مكة فبراقع نساؤهم ولون راياتهم ولون عصبيتهم هو الأحمر كما اخوانهم في الشمال

    وقد كان المساعيد دوما في فلسطين مع الصف القيسي ضد اليماني كما هو معروف

    سابعا: وحدة وسم قبائل المساعيد المهاجرة والمتبقيّة في ديارهم القديمة:
    مدار وسم بني مسعود على المطرق هكذا I على الفخذ وبعضهم يجعله مطرقين هكذا II وبعضهم يجعل المطرق رقمة هكذا i وبعضهم يجعل الوسم مطرقين ورقميتن هكذا ii وقد يجعل بعضهم أمام المطرق حلقة هكذا IO

    تسم قبيلة المساعيد في شمالي الحجاز وسم العمود وهو مطرق عمودي هكذا I على الفخذ الأيمن للبعير ومطرق على الجانب الأيمن من عنق البعير هكذا I بشكل عرضي وليس بشكل طولي وهو وسم قبيلة المساعيد في الديار المصرية
    والبعض يضع شواهد مختلفة مثل مطرق آخر أو حلقة كمساعيد فلسطين هكذا IO

    فانطلاق الوسم عند كلينا أي مساعيد مكة الهذليين ومساعيد شمال الحجاز والشام ومصر من المطرق وفي نفس الموضع على ورك البعير الأيمن هذا من القرائن القوية جدا

    ثامنا: خامسا : وحدة أساطير قبائل المساعيد المهاجرة والمتبقيّة في ديارهم القديمة
    ثمة أسطورة تراثية معروفة لدى قبائل المساعيد في مختلف أقطارهم في شمالي الحجاز وجنوبي الأردن وفلسطين وشمال غرب سيناء ووسط سيناء والشرقية وغيرها من أنحاء الديار المصرية ومضمون هذه الأسطورة أن الإبل تتوقف عن قصع الجرة ــ بكسر الجيم ــ إذا دخل في وسطها رجل مسعودي ــ ردّ في ترديد ــ أي أن أمهاته مسعوديّات ويذكرون أن المسعودي الصافي الذي لم يختلط دمه من جهة أمهاته إذا مر في وسط الإبل فإنها تتوقف عن قصع الجرة وليس ذلك إلا للمسعودي

    وبغض النظر عن صحة هذه الأسطورة من عدمها فأنا أوردها كموروث ثقافي قصصي للقبيلة وهذه الأسطورة موجودة أيضا عند مساعيد هذيل تماما دونا عن كل قبائل هذيل
    وهذا يعني أنّ هذه الأسطورة الخاصّة بالمساعيد جاءت معهم من بلادهم الأصلية حيث لا يزال بنو مسعود يعرفونها إلى يومنا هذا

    فهل هي مصادفة وجودها عند مساعيد الشام ومصر وشمال الحجاز وعند مساعيد هذل في بلاد مكة دونا عن كل قبائل العرب ؟؟؟؟!!!!

    تاسعا: الرواية المتواترة عند والمدونة عن مساعيد مصر وبعض من مساعيد شمال الحجاو والأحيوات والتي تقول أن أجدادنا شاركوا في بناء الكعبة
    فلو حققنا في أصل هذه الرواية وما هو مصدر هذه الرواية ؟؟

    أولا هي تفيد من حيث المبدأ أن أجدادنا كانوا في منطقة مكة المكرمة
    وهذه المشجرة التي تجمع نسب هذيل بقريش:

    مدركة (جد قريش وهذيل)
    وله ولدان خزيمة وهذيل

    خط خزيمة ---- كنانة ---- النظر ---- مالك ---- فهر (قريش) ---- غالب ---- لؤي ---- كعب ---- مرة ---- كلاب ---- قصي (جد رسول الله "صلعم" وهو الذي أعاد بناء الكعبة)

    خط هذيل ---- سعد ---- تميم ---- معاوية ---- عمرو (الملقب بقرد) ---- زيد ---- جابر ---- مسعود (جد المساعيد)

    وقصي بن كلاب أحد أجداد رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الذي أعاد بناء الكعبة الشريفة ولو قسنا هذه الرواية على المنطق لوجدناها صحيحة كون أحفاد مسعود بن جابر الهذلي (جد المساعيد) هم أبناء عمومة قصي بن كلاب جد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم الأقرب اليه ليعاونوه في بناء اكعبة ونيل هذا الشرف العظيم فهذا شرف لم يكن ليناله أي كان

    اذا فالرواية لم تأتي من فراغ وفعلا أجدادنا الذين ساعدوا في بناء الكعبة هم أحفاد مسعود بن جابر الهذلي جد المساعيد لأن هذه الرواية نرويها نحن على أنهم أجدادنا والذين كان لهم هذا الشرف بالتالي نحن ومساعيد هذيل واحد ولنا نفس الجد والذي هو مسعود بن جابر كما قال أميرنا الشيخ مشهور الضامن رحمه الله

    هذه الرواية موجودة عند المساعيد في مصر وأوردها وذكرها نعوم شقير وهي موجودة أيضا عند غيرهم من المساعيد مثل الأحيوات ومساعيد الحجاز أيضا

    اذا لدينا التالي:

    1- تطابق الاسم
    2- تطابق الوسم
    3- تطابق الديار الأصلية
    4- قول كبارنا وأمراؤنا بأن المساعيد عندما هاجروا ظل منهم فريق في ديارهم الأصلية ببلاد مكة
    5- تطابق الموروث
    6- شهادات الشيوخ من الطرفين
    7- تطابق اللباس ولون العصبية ولون راياتنا
    8- اختصاص قضاء المنشد بهذه التسمية في هذيل فقط وعند مساعيد الشمال
    ملتقى قبائل المساعيد والاحيوات

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 11:45 pm