ديوان ومجالس عشائر الأحيوات

أخي الكريم ... أختي الكريمة
أهلاً وسهلاً بك في ملتقى قبائل وعشائر الأحيوات.
في هذه الملتقى ...
تتعرف على تاريخ قبيلة عريقة من القبائل العربيه وهى قبائل الأحيوات
تتعرف على قبائل مصر والاردن والسعوديه وفلسطين
على قبائل البادية العربية بشكل عام
على تراث البادية وتاريخها
على عادات البدو الأصيلة
نأخذك في رحلة ممتعة في منبرنا التميز والانفراد بمواضيع حصرية تخص قبائل الأحيوات كما تخص البدو والبادية
وكما هي عادات البدو .... فنحن هنا ... لا نقبل الإساءة للآخرين .... ولا نقبل .... ما يتعارض مع ديننا الحنيف ....فأهلاً وسهلاً بكم في ملتقى قبائل وعشائر الأحيوات
ديوان ومجالس عشائر الأحيوات

اننا من ادم وادم من تراب كما واعزنا الله بالاسلام وهذا فخر عظيم ونعمة نحسد عليها....ليس تفاخر ولا تكابر على احد ولكن حفاظا على الهوية ولكي يعرف ابناؤنا جدورهم وأصل قبيلتهم وتواجد اماكنهم...


    إعصي الله كما تشاء

    شاطر

    الأحيوي
    Admin

    المساهمات : 140
    تاريخ التسجيل : 28/05/2012

    إعصي الله كما تشاء

    مُساهمة  الأحيوي في الخميس يوليو 05, 2012 8:51 pm

    إعصي الله كما تشاء لكن بشروط
    
    أقبل رجل إلى إبراهيم بن أدهم .. فقال : يا شيخ .. إن نفسي .. تدفعني إلى المعاصي .. فعظني موعظة!
    فقال له إبراهيم : إذا دعتك نفسك إلى معصية الله فاعصه .. ولا بأس عليك .. ولكن لي إليك خمسة شروط
    قال الرجل : هاتها!
    قال إبراهيم : إذا أردت أن تعصي الله فاختبئ في مكان لا يراك الله فيه!
    فقال الرجل : سبحان الله ..كيف أختفي عنه ..وهو لا تخفى عليه خافية!
    فقال إبراهيم : سبحان الله .. أما تستحي أن تعصي الله وهو يراك ..
    فسكت الرجل ..
    ثم قال : زدني!
    فقال إبراهيم : إذا أردت أن تعصي الله .. فلا تعصه فوق أرضه
    فقال الرجل : سبحان الله .. وأين أذهب .. وكل ما في الكون له!
    فقال إبراهيم : أما تستحي أن تعصي الله .. وتسكن فوق أرضه ؟
    قال الرجل : زدني!
    فقال إبراهيم : إذا أردت أن تعصي الله .. فلا تأكل من رزقه
    فقال الرجل : سبحان الله .. وكيف أعيش .. وكل النعم من عنده!
    فقال إبراهيم : أما تستحي أن تعصي الله .. وهو يطعمك ويسقيك .. ويحفظ عليك قوتك ؟
    قال الرجل : زدني!
    فقال إبراهيم : فإذا عصيت الله .. ثم جاءتك الملائكة لتسوقك إلى النار .. فلا تذهب معهم!!
    فقال الرجل : سبحان الله .. وهل لي قوة عليهم .. إنما يسوقونني سوقاً!!!!!
    فقال إبراهيم : فإذا قرأت ذنوبك في صحيفتك .. فأنكر أن تكون فعلتها!
    فقال الرجل : سبحان الله .. فأين الكرام الكاتبون .. والملائكة الحافظون .. والشهود الناطقون
    ثم بكى الرجل .. ومضى .. وهو يقول :
    أين الكرام الكاتبون .. والملائكة الحافظون .. والشهود الناطقون!!!!!


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 12, 2018 12:50 pm